Loading...

الدكتورة رفيعه القبيسي نائب رئيس شبكة اعلام المرأة العربية : حقوق ذوي الاعاقه مِن عباءة التمني الى واقع ملموس

Thursday, February 1, 2018 9:00:00 AM
عدد القراءات :  67

 

شاركت د. رفيعه القبيسي نائب شبكة إعلام المرأة العربية على مدى يومين بالشارقة في ورشة العمل الإقليمية للجمعيات المعنيه  بالأشخاص ذوي الاعاقة وإدماجهم في خطة التنمية المستدامة 2030 من خلال وضع اليات التواصل والتعامل مع وسائل  الاعلام والتي نظمتها المنظمة العربية لحقوق الأشخاص ذوي الاعاقة التي ترأسها الاستاذة جهدة أبو خليل                    شارك فى ورشة العمل عدد من الجمعيات المعنيه بحقوق ذوي الاعاقة من دول الخليج العربي لتبادل الخبرات والوقوف على ابرز المعوقات والعمل على ازالتها وتناولت الجلسة الاولى تسليط الضوء على الأشخاص ذوي الاعاقه في السياسات الاجتماعية لخطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠ حيث تم ذكرهم في احدى عشر موضع في الأهداف بهذا يتضح ان أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ جاءت كآلية لتفعيل بنود الاتفاقيه الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الاعاقه وانه على الدول  التحرك فعليا لتحقيق الهدف المرجو منها على آرض الواقع .

واستعرضت د. رفيعه القبيسي دور شبكة إعلام المرأة ألعربيه في تحريك القضايا الفاعله التي تؤرق السيدات ذات الاعاقه في المجتمع وأكدت أن  الشبكه تعتبرهم جزءا لا يتجزأ من خطتها الرامية الى دعم المرأة في كافة المجالات وخصوصا المرأة ذات الإعاقة حيث ان خطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠ سلطت الضوء على الكثير من الأهداف موضحة اليات عمل واقعية لتفعيل القوانين والتشريعات الخاصة بهم فقد حان الوقت ان تخرج تشريعات وحقوق الأشخاص ذوي الاعاقه مِن عباءة التمني الى واقع يعاش ويصبح اُسلوب حياه لعالم أفضل واشارت  الى تجربة شبكة اعلام المرأة العربية بقياداتها في تضامنها الكامل مع السيدة مى القفاص من ذوى الاعاقة عندما قررت الشبكة تبنى قضيتها اعلاميا ايمانا منها بدورها المجتمعي في دعم المرأة وخصوصا ذات الإعاقة في كافة القضايا. مؤكدة ان الوضع الاجدر هو تفعيل الهدف ١٧ من خطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠ بعمل الشراكات بين الجهات الإعلامية والمنظمات المعنية بشؤون  الأشخاص ذوي الاعاقه  إذا أردنا تحقيق التنمية المستدامة على المدى الطويل مؤكدة عن ان عام ٢٠١٨ يحمل الكثير في مضمونة لدعم هذه الشريحة  . 


و تحدثت الاستاذه كلثم المطروشي عضو اللجنه النسائيه فى المنظمه العربيه للاشخاص ذوى الاعاقه مؤسس رابطة تمكين المراه المعاقه بالامارات  تحدثت عن كيفية تسليط الضوء اعلاميا من خلال واقع عملي عن دور الاعلام في التركيز على المجال الذي ابدع فيه الأشخاص ذوي الإعاقة في الامارات منوهة أنه لا يكفي ان يقتصر التركيز على قضايا محددة لان هناك هموم اكبر يواجهها الأشخاص ذوي الإعاقة منوه الى أهمية بناء  استراتيجية إعلامية واضحه وموحدة للتعامل مع أخبار الاشخاص ذوي الإعاقة من خلال أفراد متمرسين ومدربين على نقل الاخبار وكتابتها على وسائل الإعلام  واختتمت كلمتها على انه يجب على وسائل الاعلام  ان تعمل على تطوير الياتها في دعم القضايا الخاصة بالاشخاص ذوي الاعاقه وأن يلعبوا  دورا محوريا في استمرارية الدعم من خلال خلق الشراكات الممتدة 

وأثرى وجود  سفير منظمة الاسرة  سعادة فتحي جبر عفانه الورشة  وجاء حديث سفير منظمة الأسرة العربية من منطلق إيمانه الكامل بأن كل فرد في مجتمع تقع عليه أيضا مسؤلية الشراكة بكل ما يمكن ان يحقق لذوي الاعاقه الدعم لتسهيل لهم سبل العطاء وتعزيز ثقتهم بأنفسهم   حيث تطرق مشيرا الى التزامه المجتمعي في توظيف خريجي مدينة الشارقه الإنسانيه من ذوي الإعاقة القادرين على العمل  في شركتة الخاصه فاست الى جانب تحمله مصاريف الدراسه لعدد منهم للمساهمة في تحقيق المساومة وفقا للهدف ٥ من أهداف التنمية المستدامة في فرص التعليم والعمل والصحة وتعزيزا لادماجهم بالشكل الصحيح في المجتمع    مؤكداً أن الأشخاص ذوي الإعاقة هم طلقه إيجابية بتفاعلهم الإنساني مع المحيط الذي يعيشون فيه وأنهم  قادرون على العمل  والابداع فيه 

واشارت السيدة جهدة إنها تلتمس واقع أفضل للأشخاص ذوي الاعاقه لما رأت من تجارب حيه واقعية يمكن محاكاتها في باقي الدول ألعربيه والارتقاء بحقوقهم الى أكثر من ذلك واختتمت الورشه بمجموعه من التوصيات التي تجتهد ألمنظمه الى تفعيلها عربيا . والجدير بالذكر ان المشاركين جاءوا من الكويت السيدة رحاب بروسلي من الجمعية الكويتية لاولياء أمور المعاقين ومن البحرين جمعية محفزون ومن السعوديه جمعية حركية وفواز الدخيل من جمعية سواعد ومن الإمارات شاركت كليثم المطروشي عضو اللجنه النسائيه فى المنظمه العربيه للاشخاص ذوى الاعاقه ومؤسس رابطه تمكين المراه المعاقه بالامارات وعلياء الشحي وفاطمة المطروشي من جمعية الامارات للتوحد ومن سلطنة عمان يحي العامري ومحمود الوائلي  وجاءت مشاركة د. رفيعه القبيسي نائب شبكة إعلام المرأة العربية في طرح  اليات التواصل  والدعم من الجانب الإعلامي للشبكة لتفعيل التواصل مع السيدات من ذوي الإعاقة  كما جاءت المشاركة  للمهندس فتحي جبر عفانه سفير منظمة الاسرة العربية موضحا دور أفراد المجتمع في خلق جسر ممتد من التواصل الإيجابي لدعم المبادرات الخاصه بالاشخاص ذوي الإعاقة لضمان استمرارية التواصل معهم


أضف تعليقك