Loading...

نقابية بحرينية: اهمية تعزيز ثقة المرأة بنفسها لدخول العمل النقابي

Thursday, June 29, 2017 3:54:01 PM

 أكدت زبيدة البلوشي  مسؤول شئون المرأة العاملة والطفل بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين   أهمية ضمان حق المرأة من خلال عملها المؤسساتي( النقابي) في  المشاركة في العمل السياسي ودخول المعارك الانتخابية وممارسة أنشطتها بشكل منهجي ومخطط لتحقيق مطالبهن النقابية

 

وقالت أن  ضعف مشاركة المرأة في الحياة النقابية مرتبط بعوامل ذاتية تتعلق بالمرأة، كتأثير الحياة المهنية على المشاركة النقابية بالإضافة الي

العوامل الموضوعية للإقصاءوهي ما تعكسه هذه النقابة أو تلك، من جانب الهيكلية وتهميش النساء، والخشية من المضايقات من قبل أصحاب العمل وتأثير المجتمع فيما يتعلق بالمهام الاجتماعية والعائلية وتقسيم الأدوار وغياب الديمقراطية المتمثلة في الانتخابات 

واشارت ان هناك  انعدام الاهتمام من قبل قطاع نسوي واسع بالانضمام إلى النقابات وإدراك أهميتها في الدفاع عن حقوقهن وتعزيز مكانتهن في المجتمع وكذلك سطوة العادات والتقاليد في المجتمعات الشرقية واعتبار مهمتها تنتهي في المنزل على أن النقابات بدورها أهملت المشاركة النسائية ولم تقدم للنساء أي حافز لتحريضهن للمشاركة بل عملت دائماً على تكريس عامل الإقصاء معللة ذلك بانخفاض نسبة النساء وعدم رغبتهن في المشاركة بالعمل النقابي.

واكدت ان كل   هذه الاسباب  الحقت ضرر  بالنساء، جراء غيابهن وإقصائهن عن العمل النقابي، الأمر الذي أسقط قضايا المرأة من برامج النقابات، وهذا بدوره أفقد العمل النقابي زخماً وفعالية في القطاع النسوي، الذي يعاني التمييز الحقوقي والمالي.

 وقالت أن غياب المرأة يؤدي إلى تضرر المجتمع، الذي يبدأ الضرر فيه من الأسرة، انتهاء بالهيئات القيادية التي تصنع قرارات المجتمع، 

واشارت  الي أن المرأة تتحمل جزءاً كبيراً من مسؤولية غيابها عن العمل النقابي، أخص بالذكر هنا الحركة النسوية، لأنها لم تعمل على التنسيق مع المؤسسة النقابية للوصول إلى نقطة التقاء، كما والمجتمع مسؤول أيضاً، فالحركة النسوية لم تطلب من النساء الانتساب إلى النقابات على أساس برنامجها القطاعي المطلبي، وضرورة التشبيك والتنسيق مع هذه النقابات لدعمها ورعاية مصالحها، ثم إن الحركة النسوية لم تعمل على تثقيف كوادرها بأهمية العمل النقابي، لتحسين وضعها وتحقيق مكاسبها على أساس إنجازات لها علاقة بقوانين العمل بالتلازم مع حقوقها

 وقالت انه  لتفعيل دور المرآة التقابية في بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين  يجب تثقيف  وتوعية المرأة والتدريب للنساء العاملات وتعريف  النساء بحقوقهن النقابية، وضرورة مشاركتهن في العمل النقابي واصدار  قوانين وتشريعات عادلة تصون حرية التنظيم النقابي للعاملات والعمال دون تمييز وزيادة  دور المرأة في تطبيق التشريعات العمالية وتعديلها الذي يتطلب زيادة دورها في الحياة العامة وزيادة  تمثيلها في المواقع القيادية في المنظمات العمالية والنقابية مع ضرورة  التوجه لإجراء انتخابات في مجمل النقابات، بموجب حملة تنسيب للمرأة العاملة والمهنية ودفعها للترشح لعضوية الهيئات   

واكدت  أن تحقيق هذه الأهداف ليس مسؤولية المرأة وحدها، بل مسؤولية مجتمع كامل، بما فيه منظمات المجتمع المدني والمنظمات النسائية والسياسية، لكن تظل مسؤولية النقابات والاتحادات العمالية هي العامل الأهم في تعزيز ثقة المرأة بنفسها لدخول المعترك النقابي.


أضف تعليقك