Loading...

المراكشى تطرح تصورا شاملا على الحكومة بخصوص زراعة الكينوا يحقق وفرا كبيرا فى استهلاك المياه و العمله الصعبه

Sunday, May 13, 2018 3:50:29 PM
عدد القراءات :  45

 




 
 

 
قالت  شكريه المراكشى  رائدة زراعة الكينوا-  والتى اشاد بها وزيرى الزراعة والرى وقيادات الوزارتين-  انها تطرح فكرة على الحكومة المصرية يمكن ان تحقق عدة اهداف فى وقت واحد واضافت ان هذه الفكرة تتلخص فى قيام الحكومة المصرية بزراعة نصف مليون فدان"500 الف فدان "  بمحصول الكينوا   حيث ان  الكينوا يحقق  الامن الغذائى ويحتوى على عناصر غذائية عالية الفائده  ويحقق ايضا ما تسعى الحكومه المصرية الى تحقيقه تنفيذا لرؤية فخامة الرئيس السيسى وهى  تحقيق الاكتفاء الذاتى من خلال زراعة محاصيل جديدة  دون اهدار كميات كبيرة من المياه واضافت  رائدة زراعة الكينوا  شكريه المراكشى   : يمكن فى حالة عدم تقبل الشعب المصرى سريعا للكينوا فان الكينوا مطلوب عالميا لما له من فوائد غذائية وطبيه ويمكن فى هذه الحالة ان نصدر الكينوا بحيث تكون المحصول منتج  طبقا للمواصفات العالمية  ونستورد بدلا منه القمح والارز خاصة ان هناك فارق كبير فى السعر بين سعر طن الكينوا الذى يصل عالميا الى 2500 دولار وبين متوسط  سعر طن القمح وكذلك سعر طن الارز حيث سعر  طن من القمح يتراوح عالميا بين 430 الى435 دولارا  بينما يتراوح سعر طن الارز عالميا بين 435 الى 440 دولارا للطن وبالتالى فاننا نكون قد استفدنا كثيرا من زراعة الكينوا بالاضافة الى الوفر الكبير الذى سوف نحققه فى المياه 
واشارت   شكريه المراكشى رائدة زراعة الكينوا انه بالنسبة لاستهلاك المياه  على سبيل المثال   محصول القمح فان الفدان الواحد يستهلك على سبيل المثال يستهلك من 2500 الى 3200 متر  ويصل استهلاك الفدان الواحد من القمح فى بعض المناطق الجافه الى 4 الآف متر مكعب من المياه 
واضافت   شكريه المراكشى ان متوسط استهلاك فدان الارز من المياه يتراوح بين 4600 الى 4800 متر مكعب من المياه وقد يزيد فى زراعة الغمر 
واشارت الى ان متوسط استهلاك الفدان فى محصول الكينوا من المياه يتراوح بين 800 الى 1000 متر مكعب مياه فى الموسم كله 
واضافت   شكريه المراكشى انه بهذه الفكرة نكون وفرنا كميات كبيرة من المياه ووفرنا كثيرا من تكاليف استيراد القمح  والارز مؤكدة ان لديها تصور شامل لتنفيذ هذا المقترح عمليا 
 
 
الجدير بالذكر ان   منظمة "فاو" والمركز الدولى للزراعة الملحية "ICBA"  اكدا   ان نبات الكينوا من محاصيل الغذاء ذات القدرة الانتاجية العالية التي تمتاز بقدرتها الفائقة على النمو تحت الظروف البيئية  المعاكسة وخاصة المتمثلة في ملوحة الماء والتربة والبرودة ونقص المياه والتي تعاني منها مساحات عديدة خصوصا في ظل نقص المياه وتاثير التغيرات المناخية  كما انه  ليس  عرضة للاصابة بالامراض المعتادة لمحاصيل الحبوب 
كما يعتبر نبات الكينوا مصدر البروتين الرئيسي لكثير من السكان الاصليين في منطقة جبال الانديز في امريكا الجنوبية وهناك اهتمام كبير بهذا المحصول في البلدان النامية وحاليا   ازدادت اهميته الانتاجية في الولايات المتحدة الامريكية  واوروبا واسيا وافريقيا  ولقد اختارته منظمة الاغذية والزراعة كاحد المحاصيل المستقبلية لتامين الغذاء في القرن الحالي 
ويعتبر الكينوا من المحاصيل عالية القيمة الغذائية لاحتوائه  علي نسبة  عالية من البروتين وعلى نسبة عالية من الاحماض الامينية الاساسية   والضرورية لبناء جسم الانسان مقارنة بالقمح والشعير والذرة والشوفان والارز  
كما تتركز في البذور بعض الفيتامينات الهامة (B2-A-E ) وبعض العناصر الهامة لجسم الانسان ومن اهمها الكالسيوم ،الحديد، النحاس،والزنك  ومحتواها العالي بالبيتا كاروتين هذا بالاضافة الي الاحماض الدهنية غير المشبعة 
 
ينتمي هذا النبات الي العائلة الرمرامية وهو نبات ذاتي التلقيح الا ان نسبة التلقيح الخلطي فيه تتراوح من 5 الي 15٪ وهذا من اهم الاسباب في ارتفاع الخلط في اصناف الكينوا 
تستخدم حبوب  الكينوا  في الحصول علي الدقيق مثل القمح وغيره 


أضف تعليقك