Loading...

نبات القرطم واطلالة جديدة في عالم الزراعة بقلم د. ايمن ابراهيم بدران مركز بحوث الصحراء

Tuesday, June 5, 2018 1:27:25 AM
عدد القراءات :  194

  

في ظل المخاطر الكثيرة  التي تهدد الكيان الزراعي وفي ظل ازمات نقص المياه   كان من الاهمية القصوي بل لزاما علينا نشر مفاهيم زراعية في اطار جديد بحيث تمثل رئة جديدة لمجتمعات زراعية حديثة  لضخ متنفس جديد بعيدا عن اراضي الوادي والدلتا مع مواجهة تلك المشاكل الزراعية المتعلقة بالاراضي المستصلحة حديثا من خلال محاور رئيسية تتمثل في:
- اختيار نباتات متحملة لظروف الاجهادات  البيئية  وعلي رأسها تحمل الملوحة والجفاف مع الاخذ في الاعتبار دور مربي النباتات في اختيار التراكيب الوراثية الاكثر تحمل للاجهادات البيئية من ناحية والاكثر ثباتStability   تحت الظروف البيئية المتغيرة من ناحية اخري.
-تقنين استخدام الاسمدة المعدنية ويتم  ذلك بالاستعانة بالاسمدة النانونية  والاسمدة الحيوية  كمصادر غذائية للنبات رخيصة الثمن جدا إذا ما قورنت بالأسمدة المعدنية.
 ومن هنا نبدأ بعرض تتابع لبعض النباتات النموذجية لمواجهة تلك العقبات واهم الممارسات المتبهة معها بايجاز:
نبـــــات القرطـــــــم :
ينتمي نبات القرطم إلى الفصيلة النجميةوهو شجيرة عشبية سنوية تزرع كمحصول شتوىذاتأفرع متعددة، تنتهي ببرعم زهري ، تحيط به قنابات قاسية،وتنمو على ساق النبات  وفروعه أوراق ذات أشواك حادة ، وتختلف ألوان الأزهار من الأبيض إلى الأصفر والبرتقالي والاحمر، أما بذور النبات فهي بيضاء اللون، يمتلك النبات نظاماً جذرياً طويلاً يمتد الي أعماق التربة.
وهو من النباتات التى تتميز بتحملها للجفاف،وهو من المحاصيل قليلة الاستخدام على الرغم أنه محصول متعدد الأغراض (زيت، كسب ، صبغات طبيعية ). فبذور القرطم تحتوي على 16 : 25 % بروتين، 29 :31 % من الألياف والزيت المستخرج من البذور والذي تتراوح نسبته من 25: 45 %  وهو صالح للأكل بالإضافة إلى التطبيقات الطبية والصناعية.يمكن استخدام الزهور المجففة للحصول علىcarthamin  وهي صبغة حمراء كانت ذات أهمية تجارية في وقت ما ولكن تم استبدالها الآن بأصباغ الأنيلين الاصطناعية باستثناء المناطق المحلية في جنوب غرب آسيا. ويزرع المحصول اليا من اجل الحصول على الزيت (edible oil) لما يحتويه على حمض اللينوليك بنسبة أكبر مما في الذرة الشامية وفول الصويا وبذور القطن وزيت الزيتون والفول السوداني .
هل تعلم عزيزي القارىء :
- أن زيت القرطملا يتأثر لونهبمرور الوقت  مما يجعله مفيدًا في تحضير الورنيش والطلاء. ومع ذلك  يتم استهلاك معظم الزيوت في شكل المارجرين الطري ، وزيت السلطة ، وزيت الطبخ.  هل تعلم ان زيت القرطم يحتوي علي  نسبة عالية من الدهون غير المشبعة المتعددة مما يرفع قيمته الغدائية. هل تعلم انه يستخدم في الوجباتأو بقايا الكعك او كمكمل غذائي.
- هل تعلم انه  تم إدخال القرطم  الذي يزرع بشكل رئيسي في الهند  كمحصول نفطي إلى الولايات المتحدة وأستراليا وتركيا وكنداوغيرها من البلدان.
- بدأت الصين والهند وإيران والولايات المتحدة الأميركية  إنتاج تراكيب وراثية  عديمة الأشواك من نبات القرطم لاستخدامها في تجارة الزهور، بجانب استخدام بذورها لإنتاج الزيوت، ويستخدم القرطم أيضاً محصولاً علفياً، حيث يمكن استخدام الأنواع عديمة الأشواك لتغذية حيوانات المزارع، كما يمكن أيضاً استخدام الأنواع الشائكة في مرحلة مبكرة قبل نمو الأشواك لتغذية الحيوانات، ويستخدم النبات الأخضر لتصنيع السيلاج العلفي ذي القيمة الغذائية المرتفعة، كما يمكن أن يقدم للطيور الداجنة كقيمة غذائية جيدة نظراً لاحتوائها على نسبة عاليةمن البروتين.
- يتفرد نبات القُرطم بخصائص طبيعية تحمية من  الطيور والقوارض التي تهاجم المجاصيل المختلفة في الحقل بسبب الأشواك الحادة المحيطة به كما  تؤدي زراعته بين محاصيل الحبوب إلى تقليل فرص اصابتهاببعض الامراض مثل تعفن جذور النباتات، وذلك بسبب عدم نقله لهذه النوعية من المسببات.

التجـــارب التطبيقيـــة:

تجري محاولات لانتخاب السلالات المميزه من حيث الصفات المحصولية والكيميائيةبالاضافة الي التاقلم مع الظروف البيئية المحيطة من حيث التحمل للاجهاد الجفافي والملحي في عدة مناطق مثل الوادي الجديد وبني سويف وجنوب سيناء وغيرها وتقييم درجة الثبات لتلك التراكيب المتميزه. 
- تم تقييم اثر التسميد بجزيئات النانو (جزئيات من عنصرى الفوسفور  والبوتاسيوم المطعمة على جزيئات الهيماتيت المغناطيسى)   علي مجموعة كبيرة من التراكيب الوراثية لنبات القرطم  تحت ظروف  الاجهاد المائي  واظهرت النتائج مؤشرات جيدة في استخدام اسمدة النانو المختلفة . 
-  واما عن التسميد الحيوي والذي يمثل إضافة مجموعة من ميكروبات التربة ذات النشاط العالى جدا وذات أهمية خاصة فى زيادة خصوبة التربة كما أنها تفرز مجموعات متنوعة من منظمات النمو بعضها أمكن التعرف عليها مثل الأوكسينات والسيتوكينينات والجبرلينات كما تنتج العديد من المركبات الحيوية والفيتامينات والمضادات الحيوية التى تؤدى إلى جودة وزيادة الإنتاجية وحماية النباتات من الأمراض. وقد اظهرت نتائج استخدام خليط من اللقاحات الحيويةAzospirillium +  Azotobacter + Rhizobium)( مع التسميد الحيوى بلقاح البكتريا المذيبة للفوسفات (Bacillus megaterium ) نتائج تبشر بتقنين استخدام الاسمدة المعدنية.
- من جانب اخر تم تقييم مجموعة التراكيب الوراثية ومدي ثباتها تحت الظروف البيئية المختلفة وتحديد انسبها.
-من هنا تضع شكرية المراكشى رئيس مجلس ادارة ايروجت لاستصلاح الاراضى ش. م.م  يديها على حلول علمية تطبيقية اشترك فيها مجموعه من خبراء مركز  بحوث  الصحراء  على راسهم دكتور ايمن بدران - دكتور  حسن الشاعر دكتور محمود على -دكتور ياسر عبد المطلب -بمساندة المركز الدولى للزراعات الملحيه لحل مشاكل المزارع من حيث الاختيار الامثل للنبات بشكل عام والتركيب الوراثى بشكل خاص وكذلك حل مشكلة ارتفاع تكاليف التسميد بغرض  زيادة المخرجات "غلة المحاصيل " وتقليل المدخلات " الاسمدة والمبيدات " 


أضف تعليقك