Loading...

محمد أبو كلل: الكرد هم قلب الجسد العراقى ويحرم علينا قتالهم

Friday, August 17, 2018 3:43:19 PM
عدد القراءات :  176

  

 
ألقى مسؤول الشئون العربية بمكتب السيد عمار الحكيم الدكتور محمد أبو كلل كلمة فى احتفالية الحزب الديمقراطى الكردستانى بالذكرى الثانية والسبعين لتأسيسه، والتى أقيمت بالقاهرة مساء الخميس، أكد خلالها على قوة الكرد فى مواجهة أعداء العراق وبسالتهم فى الدفاع عن أراضيه وعن الإنسانية، مشيدا فى الوقت ذاته بالقيادة البارزانية للحزب الديمقراطي، وتحريم السيد محسن الحكيم قتال الكرد.
 وجاء في كلمة أبو كلل :

في بداية حديثي أتقدم بخالص التبريكات وأعطر التهاني لشركائنا في الوطن والمصير ، في الماضي والحاضر والمستقبل للاخوة في الحزب الديمقراطي الكردستاني لمناسبة الذكرى٧٢ لتاسيس حزبهم العريق .
لقد كانت العلاقة التاريخية بين القوى السياسية في العراق بشقيها العربي والكردي علاقة وثيقة واخوية هدفها الاسمى هو التحرر من ظلم النظام البعثي الدكتاتوري البائد الذي كان ظالما إلا في جرائمه ضد أبناء العراق فقد تفنن في تقسيم إجرامه على أبناء الوطن الواحد ، لتكون دماء شهدائنا نبراسا للحرية لاحقا .
وكما كان إجرام البعث ، كان الإجرام الداعشي ضد العراقيين بشيعتهم وسنتهم وكردهم ، فكان الرد العراقي صاعقا على هذه الشرذمة الضالة وأذاقوهم الويلات وخلصوا العالم من شرورهم وإجرامهم بفضل بطولة قواتنا المسلحة العراقية من جيش وشرطة وحشد وبيشمركة.
لقد كانت العلاقة الإنسانية بين أبناء الوطن الواحد سمة رئيسية في فترة الحرب على الإرهاب الداعشي ، فكانت مدن الجنوب الصامدة ومدن اقليم كردستان العامرة خير من يحتضن أبناء المناطق المنكوبة في لوحة تجلت فيها أعظم صفات الإنسانية والشعور بالمسؤولية تجاه أبناء الوطن الواحد .
لقد كان لإقليم كردستان دور بارز في دعم التفاهمات السياسية في تشكيل الحكومات السابقة وهو الأمر الذي نتطلع إليه اليوم في دعم تشكيل حكومة الشراكة الوطنية التي تضمن مشاركة أغلبية وطنية في تشكيل الحكومة مع وجود أقلية وطنية في المعارضة تعمل على مراقبة أداء الحكومة .
ختاما ، لا يسعني إلا التأكيد على الأخوة بين أبناء الوطن الواحد وتحضرني هنا فتوى خالد الذكر المرجع السيد محسن الحكيم طيب الله ثراه بتحريم قتال الكرد ، فالكرد هم بمثابة القلب في الجسد العراقي والجسد لايمكنه العيش بلا قلب.


أضف تعليقك