Loading...

فضائح اردوغان تكشفها منظمة دولية

Wednesday, August 9, 2017 1:46:01 PM

  
منظمة دولية تكشف فضائح اردوغان 

كشف فريق عمل منظمة افاز الدولية عن فضيحة جديدة للرئيس التركى رجب طيب اردوغان واصدرت المنظمة العالمية البيان التالى :اعتقلت السلطات التركية الناشطة أوزليم، زميلتنا في فريق عمل آفاز  ونعمل على  تكثيف الضغط على الحكومة التركية من أجل الإفراج عنها وقد جمعنا ما 998 الف توقيع للافراج عنها حتى هذه اللحظة 

تم احتجاز أوزليم دون توجيه أي تهم لها أثناء حضورها اجتماعاً للمدافعين عن حقوق الإنسان.

تعتبر أوزليم بالنسبة للحكومة التركية مجرد ناشطة تم اعتقالها في إطار حملة القمع التي تشنها على المجتمع المدني.

لكن إن استطعنا بناء عريضة ضخمة بالتزامن مع حملة إعلامية مكثفة، فسوف نتمكن من تسليط الضوء عالمياً على قضيتها بحيث يصبح اعتقال أوزليم عبئاً على الحكومة التركية التي تواجه أزمات سياسية عدة، ما سيدفعها إلى الإفراج عنها.

تم تسليم عريضتنا إلى الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، لكننا بحاجة إلى وضع المزيد من الضغوط قبيل القمة المرتقبة بين تركيا والاتحاد الأوروبي 
يعمد الرئيس التركي أردوغان إلى اعتقال وطرد آلاف الأشخاص المعارضين لهذه الحكومة. ويأتي اعتقال أوزليم، مع ٩ ناشطين آخرين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان ضمن إطار حملة القمع هذه، مع العلم بأنها لا تعتبر صيداً ثميناً بالنسبة للسلطات. مع اقتراب موعد الاجتماع الهام جداً بين الاتحاد الأوروبي وتركيا حول اتفاقية التجارة خلال الأسبوع القادم، فإن آخر ما يريده أردوغان هو أن تثار ضجة عالمية حول شخصية لم يسمع بها في حياته. 

لكن أوزليم تعني الكثير لنا. فقد انضمت إلى فريق عمل آفاز لأنها تتشاطر وإيانا الكثير من قيمنا ومبادئنا، وقد عملت بجهد طوال السنوات الماضية من أجل عالم يمكن للناس فيه أن تعمل وتجتمع من أجل تحقيق السلام والعدالة والدفاع عن حقوق الإنسان من دون أن يؤدي ذلك إلى السجن. ساهمت أوزليم في إيصال المئات من حملات آفاز إلى أعضاء مجتمعنا الأتراك.

حان الوقت لكي نقف مع أوزليم، وغيرها من الناشطين والناشطات الذين تم اعتقالهم معها، من خلال تسليط الضوء على قضية اعتقالها في جميع أنحاء العالم. عندما نجمع مليون توقيع سوف نبدأ حملة إعلامية ضخمة لا يمكن تجاهلها قبيل موعد القمة المرتقبة بين تركيا والاتحاد الأوروبي. فلنضغط باتجاه الإفراج عن أوزليم 


أضف تعليقك