Loading...

تفاصيل مناقشات صالون د. صديق عفيفى حول كيفية النهوض بالتعليم الفنى

Sunday, June 23, 2019 2:10:18 PM
عدد القراءات :  96

 ناقش صالون د. صديق عفيفى  مساء السبت  قضية كيف ننهض بالتعليم الفنى ؟    انعقد  الصالون بحضور د. صديق عفيفى رئيس المجلس العربى للأخلاق والمواطنه واكاديمية طيبه والدكتور صفوت النحاس رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة السابق والمهندس هشام بلطيه رئيس جهاز التدريب بوزارة الإسكان والدكتور أحمد فرج وكيل وزارة التعليم العالى والمهندس محمد الطويلة رئيس نادى النجوم  وعدد كبير من خبراء التعليم والمهتمين ذوى الصلة من الجهات الحكومية والخاصة  ولفيف من اساتذة الجامعات والشخصيات العامه والاعلاميين والمفكرين.

استهدف الصالون  مناقشة وصياغة رؤية متكاملة تهدف الي إصلاح وتطوير منظومة التعليم الفني والتدريب المهني  في مصر "
 بالاستفادة من التجارب الدولية ونتائج الجهود المصرية السابقة والحالية للإصلاح . وذلك من خلال 
- إستعراض بعض أهم التجارب الدولية وخاصة بالدول ذات الطبيعة والظروف المشابهة لمصر . 
- إستعراض لأهم الجهود المصرية السابقة والحالية لاصلاح التعليم الفني والتدريب المهني . 
- اعداد رؤية شاملة " مقترحة " لمصر  . 
- اعداد خارطة طريق مقترحة للتنفيذ وقد تحدث فى بداية الصالون الدكتور صديق عفيفى  الذى اكد اهمية التعليم الفنى وضرورة الاهتمام به مشيرا إلى أنه كثيرا ما يقال أن مدارسنا الصناعية على سبيل المثال ليست ناجحة بالدرجة التى نتمناها كما أن التطبيق العملى فى كلياتنا أقل من الكلام النظرى ولذلك قررنا فتح هذا الملف الهام وطرح د. صديق عفيفى فى بداية الصالون السؤال الرئيسى وهو من أين نبدأ تطوير التعليم الفنى ؟    .ومن جانبه تحدث المهندس محمد الطويلة رئيس نادى النجوم الذى اشار الى ان هناك أنشطة كثيرة تحكمها العشوائيه ومنها الرياضة وعلى سبيل المثال لا    نجد إدارى دارس ومتخصص أو أن تجد متخصصين فى اتحاد الكرة لكن الامر كله هو تعيين مجموعة من الأصدقاء والمعارف سواء فى اتحاد الكرة  أو اغلب الأندية واشار الى ان نادى ريال مدريد لديه على سبيل المثال جامعة خاصة تسمى الجامعة الأوروبية تستقطب عدد كبير من الشباب وتعلمهم التسويق الرياضى ويدرس الشباب ليحصلوا على دبلومه أو ماجستير فى التسويق الرياضى أو إصابات الملاعب كما أن هناك خطط وبرامج حول موضوع الرعاية وغيرها وكل من يتولى وظيفة يكون مؤهلا دراسيا له وحصل على تدريب   ....وتحدث د. نبيل البشبيشي فأكد اهمية تدريس كيفية إدارة المنشآت الرياضية ورغم أن كلية التربية الرياضية بها قسم خاص بالادارة إلا أنه  ليس كافيا واشار الى ان هناك فكر مجتمعى يجب مواجهته لأن فى الخارج يمكن أن تتزوج دكتورة اى عامل فنى أما هنا فإنه شبه مستحيل ومن جانبه تحدث اللواء إيهاب الشحات امين مجلس امناء بالتربية والتعليم الذى اكد انه من خلال ما شاهده فإن التعليم الفنى يمثل مشكلة كبيرة لأنه حقيقة لا يوجد لدينا تعليم فنى حقيقى واشار الى ان الرئيس السيسى طلب الاهتمام بالتعليم الفنى ولذلك لابد من نبدأ الاهتمام بالتعليم الفنى من ثالثة اعدادى وان يرتبط بمعهد أو كلية وحذر من أن العمال المهره تركوا أعمالهم وأصبحوا سائقو توك توك وتحدث الدكتور يسرى الشرقاوى استشارى استثمار فاشار الى اهمية أن تخرج المدارس الفنيه خارج الحيز العمرانى لأنه كان فى زيارة مع وفد ألمانى لأحد مدارس مبارك كول فى منطقة سكنية مزدحمه ووجدوا عدد كبير من الطلاب يجلسون على المقاهى واضاف أننا الآن ندخل دنيا صناعة الالكترونيات كما اشار الى أن الفنى فى هولندا على سبيل المثال يحصل على مزايا مالية كبيرة وتحدثت د. ساميه العزب استاذ طب الأسنان بجامعة القاهرة فاقترحت أن يتم دمج التعليم المهنى فى التعليم العام بحيث يكون التعليم المهنى فى المدارس العامه كما اقترحت أن تتولى وزارة الزراعة الإشراف على المدارس الزراعية من خلال مناهج معتمدة من وزارة التربية والتعليم وتحدث المهندس هشام بلطيه مسئول التدريب فى وزارة الإسكان الذى اعترض على فكرة دمج التعليم المهنى فى التعليم العام  مؤكدا أن هذا مسار غير صحيح لأنه فى ألمانيا وهولندا هناك فصل بين المسارين لان هناك تدريب على المهنه لساعات محدده واشار الى ان المشكلة فى التعليم الفنى هو غياب المنظومة المتكاملة التى يجب ان تكون موجودة وهى  المدرسة ..الورشة ..الأجهزة  والخامات واشار الى وجود 62 مركز تدريب مهنية على مستوى الجمهورية وهناك اكاديمية عربية  للتدريب لكن لابد من التكامل وان تكون هناك هيئة قومية تتابع التعليم والتدريب الفنى ولابد من تفعيل رخصة مزاولة المهنة للقضاء على الفوضى وتحدث خالد سيف رئيس رابطة أصحاب المعاهد العليا الخاصة الذى اشاد بقرار وزير التعليم العالي الذى صدر مؤخرا بخصوص المعاهد التكنولوجية وهى تعنى أن الطالب يدرس عامين ويتخرج فنى سياحة أو فنى  تمريض ..الخ ويذهب إلى سوق العمل ثم يعود يدرس عامين آخرين وهذا تطور جيد وتحدثت د. منى الصبان صاحبة اول معهد للسينما على الانترنت التى اشارت إلى  أن هناك 86 الف من مصر والدول العربية درسوا فن السينما عبر الإنترنت من خلال هذا الموقع المسمى المدرسة العربية للسينما والتلفزيون واشارت الى وجود آلاف يعملون فى مبنى التلفزيون وليس لدى اى خبرة .ومن جانبه قال الدكتور صفوت النحاس رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة السابق فاكد أن هناك تجارب ناجحة فى التدريب يجب أن نستفيد منها ومن هذه التجارب شركة العربى لديها مدرسة للتدريب بالتعاون مع توشيبا اليابانية والدارسين يحصلوا على إقامة داخلية ووجبات ومكافآت والدراسة لمدة 3 سنوات وبعدها يعملون في الشركة ونفس الأمر شركة السويدى والمناهج معتمدة من وزارة التربية والتعليم وطالب د. صفوت النحاس أن يتم التركيز على  معايير ممارسة المهنه لأن تراجع مستوى المهن أدى لتراجع المصريين فى الأسواق الخارجية وحل بدلا منهم الآسيويين وتعقيبا من الدكتور صديق عفيفى قال إن اكاديمية طيبة أوشكت على إنشاء مدرسة فنيه بالتعاون مع الجانب الالمانى وطالب أن يكون هناك وعى بالأمر من الشركات وان تتبنى هذه الفكرة كما لخص د. صديق عفيفى بعض المقترحات التى تم طرحها  وهى مقترح دمج التعليم العام مع التعليم الفنى وأيضا مقترح أن نعمل على تحسين الصورة المجتمعية لمدارس التعليم الفنى وبالتالى يقبل الناس عليها كما اشار د. صديق عفيفى أن المقترح الثالث أن نبدأ التعليم الفنى مع الطفل.وطلب د. صديق عفيفى من ممثل وزارة التعليم العالي التعقيب فتحدث د. أحمد فرج وكيل وزارة التعليم العالي فاكد أن التعليم الفنى وربطه بالتكنولوجيا يلقى اهتماما كبيرا من الإدارة السياسية وهناك لجنة علميه تم تشكيلها لتطوير التعليم الفنى وربطه بالتكنولوجيا وتم ايضا وضع أسس لجودة التعليم الفنى منذ الصغر وحتى يتخرج الطالب من التعليم الفنى واشاد بوجود مجمعات للتدريب فى عدة محافظات تابعة لوزارة الإنتاج الحربى فى كافة التخصصات كما أن هناك تجارب متميزة فى التدريب مثل شركة العربى وشركة السويدى ومؤسسة احمد هيكل كما اشار الى مبادرة الرئيس السيسى المسماة مبادرة صنايعية مصر وهى الآن قائمه فى كليات الهندسة منذ بداية الصيف كما تم إنشاء 8 كليات تكنولوجية يدرس بها الطلاب وبها ماجستير ودكتوراه ومن جانبه طالب اللواء أحمد زغلول بتغيير ثقافة المجتمع تجاه التعليم الفنى وهذه خطوة هامه فى طريق الاهتمام بالتعليم الفنى وطالب المهندس سليمان محمد سليمان أن يتم تغيير المفاهيم تجاه التعليم الفنى واقترح ان يقوم د. صديق عفيفى بتشكيل لجنة من الحاضرين لدراسة الأمر جيدا وتقديم مقترحات قابلة للتنفيذ وتحدث هشام كمال رئيس جمعية دعم مستثمرى الصناعات  الصغيرة بالقاهرة الذى اكد ان قيام العربى والسويدى بانشاء مدارس داخلية للتدريب سببه فشل مدارس الدولة  للتعليم الفنى كما أن لدينا مشكلة فى خريجى الهندسة .وتحدث د. أحمد فرج صديق عن تجربة مجموعة  طيبه التعليمية  فاشار الى ان التجربة تستند على 3 محاور وهى المحور الأول كيف يكون الخريج لديه شهادة تساعده على العمل فى أى مصنع فى العالم ..وأضاف أن المحور الثاني هو تقديم محتوى تدريبى عملى يحتوى على تنمية مهارات التعليم للتهيئة لسوق العمل واضاف ان المحور الثالث هو إتاحة فرص العمل دوليا ومحلياوفى إطار ذلك فإن مجموعة طيبة التعليمية وقعت بروتوكول مع اكبر مؤسسة تعليمية ألمانية للتعليم الفنى وبهذا البروتوكول نعطى الخريج شهادة معتمدة فى الاتحاد الأوروبي وبذلك يعمل فى أى سوق عمل وفى أكبر المصانع العالمية . وخلال الصالون قام د. صفوت النحاس بتكريم اللواء أحمد زغلول لتوليه منصب مستشار العلاقات الدولية فى المنظمة العربية الأفريقية لحقوق الإنسان. وفى نهاية الصالون تمت الاستجابة لمقترح تشكيل لجنة لدراسة واقع التعليم الفنى وكيفية تطويره وأعلن د. صديق عفيفى أن اللجنة ضمت كل من طلب الانضمام لها وهم ..د. علاء الغندور والمهندس سليمان محمد سليمان وخالد سيف واللواء إيهاب الشحات والدكتور محمد البنا والدكتورة عبير سليم والدكتور على عثمان والدكتورة ساميه العزب واشار د. صديق عفيفى إلى أنه سيقوم بدعوة اللجنة للانعقاد الاسبوع القادم .

 


أضف تعليقك