Loading...

في صالون د صديق عفيفي : إشادة بجهود مؤسسة يارو وكشف فظائع الحكم العثماني وسقوط حلم أردوغان

Monday, November 18, 2019 2:32:02 PM
عدد القراءات :  90

 كتبت : منال خليل

ناقش صالون د صديق عفيفى مساء الأحد موضوعين الأول جهود مؤسسة

يارو للحضارة المصرية كما ناقش الصالون موضوع ماذا فعل العثمانيون بمصر وماذا يخططون لها ؟ تحدث فى بداية الصالون د. صديق عفيفى رئيس مؤسسات طيبة التعليمية الذى تحدث عن مؤسسة يارو التى يرأسها والدور الذى تقوم به فى زيادة الوعى بتاريخنا وحضارة مصر العظيمة مشيرا إلى القيام بفعاليات فى المدارس موجها التحية إلى عالم المصريات د. وسيم السيسي والدكتوره هاله الطلحاتى وهما من قيادات المؤسسة لما يقومان به من جهود........ ثم تحدثت د. هاله الطلحاتى عن جهود المؤسسة مدعمه بالصور والفيديو حيث تحدثت عن مبادرة احنا مين التى يتم تفعيلها فى المدارس وتتضمن عرض متحفى لأهم الآثار من خلال قطع أثرية مقلده وتنظيم ندوات وعروض وافلام تسجيلية وأوضحت انه يتم من خلال تلك الفعاليات الرد على الأكاذيب والمغالطات التى يحاول البعض إلصاقها بالحضارة المصرية حيث يدعى البعض أن الحضارة قائمة على السخرة أو أن أجدادنا عبدوا الأوثان وهذا ليس صحيحا لان اجدادنا عرفوا الصلاة والصوم واشارت ان يزور المدارس معهم مفتش اثار يقدم الشرح لأبنائنا والفئه العمرية المستهدفه هى الأطفال من سن 5 إلى 15 عاما واضافت :سنواصل تقديم الأنشطة للمدارس سواء الدولية أو الحكومية من خلال وزارة التربية والتعليم كما سوف نتعاون مع محافظة القاهرة للوصول إلى المدارس فى حى الاسمرات وروضه1وروضه2 وقالت د. هاله الطلحاتى :نقدم فى المدارس جرعة ثقافية وكان من آخر فعالياتنا الاسبوع الثقافى الحضارى فى مدارس القادة الدولية خلال الفترة من 3 إلى 7 نوفمبر ومن جانبه أكد د. صديق عفيفى أن كل من يقوم بتقديم العروض وارتداء الزى الفرعونى أثناء الفعاليات متطوعات والعمل كله تطوعى بدءا من د. وسيم السيسي وكل العاملين فى هذا العمل وعندما نذهب إلى مدرسة نعرض عليهم تماثيل مقلدة طبق الأصل لأشهر الشخصيات مثل توت عنخ أمون واخناتون والشرح يكون على التمثال نفسه حيث تم عمل نسخ طبق الأصل لثلاثة وأربعين تمثال لأشهر القطع الأثرية وتحدث عقب ذلك د. وسيم السيسى الذى تحدث عن فكرة وتأسيس مؤسسة يارو للحضارة المصرية وأشار أن القدماء المصريين هم أول من قاموا بإجراء عملية مياه بيضاء فى العين مؤكدا ضرورة أن نعرف ذلك ونعرف تاريخنا المجيد وان نروى لأطفالنا تفاصيل هذا التاريخ العظيم وقد طلبنا من رئاسة الجمهورية تعميم تجربة مؤسسة يارو فى كافة المدارس وأشار إلى أن هناك آلاف الكلمات التى أخذناها من مصر القديمة ومنها وحوى يا وحوى وهى معناها أظهر أيها القمر وتعقيباعلى ذلك قال د. صديق عفيفى :كل هذه الجهود تستهدف معرفة تاريخنا ونأمل أن رئاسة الجمهورية تقتنع بما فعلناه ويتم تعميم المبادرة فى كل مدارس مصر وعقب ذلك قامت مطربة الأوبرا زينب بركات بتقديم العديد من الاغانى الوطنية وعقب ذلك بدأت الفقرة الثانية والأخيرة فى الصالون حيث تحدث الدكتور محمد عبد الله رئيس مجلس إدارة مدارس ممفيس الدولية حول الحكم العثمانى فى مصر الذى اشار ان الغزو العثمانى بدأ فى اغسطس 1516 م وقد خرجنا نقابل العثمانيين فى الشام ولكن للاسف انهزمنا وقام طومانباى بمواجهتهم فى مدخل القاهرة لكنه للاسف انهزم وبعدها العثمانيون اعدموه بطريقة وحشية ودخلوا القاهرة فى يناير 1517 م واضاف د. محمد عبد الله ان الاحتلال العثمانى كان اسوأ احتلال فى تاريخ مصر ويجب ان نقرأ ما كتبه الجبرتى فقد ارتكبوا أعمالا وحشية حيث احتلوا البيوت فى القاهرة واخرجوا أصحاب البيوت للشوارع وقتلوا 10 آلاف مصرى حتى أن الشوارع كانت مليئة بالجثث كما ارتكبوا أعمالا بعيدة عن الإسلام حيث حرقوا الجامع الأزهر وتناوب على حكم مصر فى هذا العصر العثمانى البغيض 136 والى      

وأضاف د. محمد عبد الله أن العثمانيين قاموا بتحميل 400 مركب من مصر محملة بالذهب والفضة ورخام القلعه حتى الشبابيك فى سلوك لا يمت للاسلام بأى صله ولما دخلوا مصر لم لم يعطوا اى مصرى فرصة ليدخل الجيش بل جمعوا كل الصنايعية والفقهاء وحملوهم فى مراكب من الإسكندرية إلى اسطنبول كما جمعوا المصريين واوثقوهم بالحبال وضربوهم بالسياط و خلعوا المدافع وحملوها من الإسكندرية إلى اسطنبول كما عينوا الملتزم الذى أثقل كاهل الفلاحين بالضرائب و أفقدوا مصر مركزها الثقافى والعلمى وكثرت المجاعات والنهب والسلب خلال الاحتلال العثمانى حيث ارتكب العثمانيون كل انواع النهب ولم يستفد المصريون من هذا الاحتلال البغيض ورغم محاولة العثمانيون فرض ثقافتهم إلا أن ذلك لم يحدث لأن حضارة مصر 7 آلاف سنة ولا يستطيع اى محتل أن يغير الهوية المصرية وفى عهد العثمانيين اختفى الفن والأدب والثقافة وزاد الجهل والخرافات أما التعليم فكان فقط تعليما دينيا وأضاف أن أردوغان كان يحلم بعودة الخلافة العثمانية البغيضة إلا أن ثورة 30 يونيو فى مصر أوقفت المد العثمانى وأنهت حلم أردوغان وقد تجلت حضارة مصر 7 آلاف سنة يوم 30 يونيو 2013 حيث خرج الملايين رفضا للحكم الدينى الذى يؤدى إلى الفشل الذريع .....وعقب ذلك دار حوار مفتوح بين الحاضرين ..وقد قام د. وسيم السيسى بتسليم د. صديق عفيفى شهادة تقدير من مدرسة القادة تقديرا لما قامت به مؤسسة يارو من فعاليات فى المدرسة على مدى أسبوع كما قام د. صديق عفيفى بتسليم شهادة تقدير إلى د. محمد عبد الله .


أضف تعليقك