Loading...

شباب رواد الأعمال الناشئة يتشاركون جائزة أنزيشا أكبر جائزة إفريقية لرواد الأعمال الشباب

Saturday, November 4, 2017 3:45:14 PM

  


كتب هانى رجب 
أعلنت أكاديمية القيادة الإفريقية ومؤسسة ماستركارد أن إبراهيما بن عزيز كونات من ساحل العاج قد حصل على الجائزة الكبرى في حفل توزيع جوائز أنزيشا السنوي السابع. إبراهيما بن عزيز هو مؤسس Poultry D’Or، وهي شركة للدواجن تتعدى مبيعاتها 500 طائرٍ يومياً ويعمل بها 15 شخصاً. ولقد تم اختيار إبراهيما من مجموعة من رواد الأعمال المتنوعين من 14 دولة إفريقية. وللمرة الأولى على الإطلاق، يسعدنا أن جائزة أنزيشا تمنح الجائزة الكبرى لمرشح من كوت ديفوار. وهذا من شأنه حقاً توسيع نطاق وتأثير برنامج أنزيشا عبر مختلف الدول. 
جدير بالذكر أنه قد تأهل 15 من رواد الأعمال الشباب الأفارقة من أكثر من 800 متقدم من 14 دولة منهم مصر.
ويقول إبراهيما "من الصعب أن أصدق أنه تم اختياري للفوز بالجائزة. ولقد كان حلماً لي الانضمام إلى شبكة جائزة أنزيشا منذ سمعت عنها لأول مرة. ومبلغ 000 25 دولار هو المبلغ الذي أحتاجه لتوسيع نطاق نشاطي التجاري وإثبات أن ريادة الأعمال ممكنة للشباب في مجتمعي حتى وإن كانوا في سن مبكرة جداً".
وقد أسس الفائز بالجائزة نشاطاً يلبي مباشرة احتياجات اجتماعية أو اقتصادية للناس داخل مجتمعهم. وحصل كل من إدغار أدموند (17 عاماً) من تنزانيا وفيكتوريا أوليماتوند (15 عاماً) من نيجيريا على مركز الوصيف. وقد ابتكرت شركة إدغار إدموند جرين فنتشر Green Venture في تنزانيا طريقة لتحويل المواد البلاستيكية المعاد تدويرها الموجودة في الشوارع إلى كتل بناء معمرة. وقد أثارت رؤيته على المدى الطويل إعجاب لجنة القضاة الإفريقية، وأظهر نموذج أعماله إمكانية إحداث تأثير كبير وطويل الأجل. في حين أن فيكتوريا، مؤسسة بيزكيدز، لعبة تعلم الطلاب وتمحو أميتهم المالية، فقد تم اختيارها من بين 219 متسابقة من بلدها الأم. وأظهرت في العرض الذي قدمته إلى القضاة إمكانات قيادية عظيمة والتزاماً بتوفير فرص العمل.
وفاز بجائزة القطاع الزراعي، برعاية مؤسسة لويس دريفوس، الشاب إغناتيوس أهوموزا من أوغندا، مؤسس أكاديمية كوكب الفن. ويعد إغناتيوس نموذجاً يحتذى به حيث أثبت أن القطاع الزراعي يمكن أن يوفر سبل عيش كريمة ومستدامة للشباب في جميع أنحاء إفريقيا. وتهدف أكاديمية كوكب الفن إلى توسيع نطاق التعليم الزراعي عبر المجتمعات الريفية لزيادة المهارات الزراعية وتوفير الأمن الغذائي. وهو مثال حي على كيف يمكن لشاب لم يتجاوز الـ 21 عاماً، مدفوعاً بالحيوية والنشاط يمكن أن يسهم في التنمية الاقتصادية للبلاد.
ومن جانبه أعرب كوفي أسوان، مدير البرنامج بمؤسسة ماستركارد عن سعادته بلقاء أحدث مجموعة من المشاركين في جائزة أنزيشا، مضيفاً أن مسيرتهم والتزامهم بتحسين حياة أسرهم ومجتمعاتهم وبلدانهم أمر مثير للإعجاب والإلهام. وإن ريادة الأعمال تعد محركاً هاماً للنمو الاقتصادي في جميع أنحاء القارة. وبينما يعود المتأهلون للتصفيات النهائية إلى بلادهم، سيصبحون نموذجاً يحتذى به للجيل القادم لتحقيق أحلامهم".
وقد شاركت دينا محمد إبراهيم 22 عاماً من مصر، هي واحدة من مؤسسي Metro Co-Working Space، الذي يستأجر مساحات العمل لرواد الأعمال ويوفر ورش عمل وموارد من أجل النمو. وقد كانت من ضمن قائمة المتأهلين للفوز بالجائزة.
وجائزة أنزيشا هي جائزة مشتركة بين أكاديمية القيادة الإفريقية ومؤسسة ماستركارد. وقد تم اختيار 15 من المتأهلين للنهائيات لجائزة أنزيشا من مجموعة متقدمين تتخطى 800 رائد أعمال من أكثر من 32 دولة إفريقية. وقد تم الإعلان عن المتأهلين وقادة الأعمال الناشئة في احتفالية خاصة يوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 بجوهانسبرغ. وقدم 15 من المتأهلين للتصفيات النهائية مشاريعهم إلى لجنة من القضاة بعد أن أمضوا 10 أيام في معسكر لتسريع الأعمال من أجل تعزيزها. وانضموا إلى أكثر من 70 مجموعة قوية من المتخصصين في برنامج أنزيشا حيث سيتلقون دعماً استشارياً مستمراً، وسيلتقون بالخبراء، وتتوفر لهم فرص التواصل لتمكين نمو مشروعاتهم بشكل مستدام.


أضف تعليقك