Loading...

دكتوراه عن اثر الاضراب علي العلاقات التعاقدية

Sunday, November 12, 2017 8:48:06 PM

 

حصل الرائد عبد العليم احمد المعداوى على درجة الدكتوراه حول رسالته عن اثر الاضراب علي العلاقات التعاقدية

اهتمت الدراسة بالإضراب وأثره سواء علي صاحب العمل باعتباره العامل الرئيس في مسيرة عجلة الإنتاج ومدي تأثيره علي الاقتصاد بصفة عامة، وأيضا الأضرار التي تلحق به ، كما تهتم العامل المضرب الذي توقف عن عمله ولان المورد البشري يعد حجر الزاوية في عجلة الإنتاج فلا يتصور تقدم شعب إلا إذا كان لديه مورد بشري كفء، فباجتهاد العمال يتحسن الإنتاج وبالتالي يزدهر الاقتصاد ويعم الرخاء والتقدم في جميع المجالات، فالطبقة العاملة هي القاعدة العريضة في أي مجتمع، ومن ثم وجب حمايتها من أي خطر تتعرض لها بمناسبة قيامها بالإضراب ، من اجل تحسين ظروف العمل ، كما تهتم الدراسة أيضا بالعامل غير المضرب الذي يسعي للقيام بعمله وذلك بأن وضع نفسه تحت تصرف صاحب العمل في الأوقات المتفق عليها في عقد العمل، ولكنه لم يتمكن من أداء عمله بسبب قيام العمال المضربين بمنعه من الدخول للمنشأة التي يعمل بها، كما في حالة الإضراب مع احتلال مكان العمل . أما العنصر الأخير الذي تهدف الدراسة حمايته ، وهم العملاء من الغير الذين يتعاملون مع صاحب العمل، والأضرار التي تلحق بهم نتيجة الإضراب، ومن ثم لن يستطيع صاحب العمل الوفاء بالتزاماته العقدية ، وقد يكون الإنتاج الذي يقوم صاحب العمل بتوريده إلي العملاء يدخل في صناعات أخري وبالتالي تتأثر منظومة الإنتاج كلها وأولئك الغير سيقومون بمطالبة رب العمل بالشروط الجزائية، بالإضافة إلي تعطيل مصالحهم وإنتاجهم . ومن ثم يؤثر الإضراب علي الاقتصاد ككل ويؤدي إلي إنهاك الدولة في النهاية ، ولهذا وجب أن يكون للإضراب ضوابط دقيقة تحمي العامل البسيط من جشع أصحاب الأعمال ودون أن يؤثر ذلك علي الاقتصاد وعلي الدولة بشكل عام
-وتتقدم الاستاذه فاطمه رمضان عضو الامانه العامه لشبكة اعلام المرأة العربية بخالص التهنئة الى سيادة الرائد عبد العليم احمد المعداوى بمناسبة حصول سيادته على درجة الدكتوراه الف مبروك


أضف تعليقك