Loading...

صوت مصر تستنكر هجوم فريدة الشوباشى على رموز مصر العظيمة السادات والشعراوى

Monday, November 13, 2017 4:58:37 PM

 استنكرت حركة صوت مصر فى الخارج برئاسة الصحفى والمستشار الاعلامى معتز صلاح الدين الهجوم المسعور الذى شنته فريده الشوباشى على رمزين عظيمين من رموز مصر الاول هو بطل الحرب والسلام الرئيس المؤمن الشهيد  العظيم محمد انور السادات والرمز الثانى الامام الراحل المجدد فضيلة الامام العظيم  محمد متولى الشعراوى 

وقالت الحركة  فى بيان لها منذ قليل  ان فريده الشوباشى فى حوارها مع اليوم السابع  تجاوزت كثيرا فى الهجوم على الرئيس الشهيد صاحب قرار العبور العظيم وادعت انه لم يكن صاحب قرار العبور العظيم كما ادعت انه فرط فى السيادة المصرية وهو ادعاء على عكس الحقيقة لان الزعيم الراحل محمد انور السادات هو  القائد الاعلى للقوات المسلحة فى انتصار اكتوبر المجيد 1973 وحرر الارض بالحرب والسلام وهو زعيم سبق عصره بكثير بشهادة زعماء عالميين وعرب 
واضاف بيان الحركة ان الامام المجدد الراحل محمد متولى الشعراوى لم يكن سببا فى تفتيت العالم العربى كما تدعى فريدة الشوباشى بل كان اماما مجددا ومفسرا للقرآن بطريقة عظيمة وصلت لجميع فئات المجتمع وانه مدرسة فى تفسير القرآن كانت وسوف تظل باذن الله الى يوم الدين كما كان شخصية  قدوه  للاجيال  وما زالت الاجيال تعيش على فيض خواطره العظيمة التى فسر بها القرآن وما زال  له عشرات  الملايين المحبين والمريدين  فى مصر والعالم العربى  
ودعت الحركة فريده الشوباشى الى الاعتذار عن هذه التصريحات المسيئة وان تعتزل الظهور فى الاعلام لما تسببه من غضب واستياء من تصريحاتها المسيئة لرموز مصر 
ووجهت  الحركة التحية الى روح  الزعيم الشهيد  الرئيس المؤمن محمد انور السادات بطل الحرب والسلام والى روح الامام العظيم محمد متولى الشعراوى   ودعت عشرات الملايين من محبى السادات والشعراوى الى قراءة الفاتحة على روحهما جزاء لما قدما من خدمات عظيمة لمصر والامه العربية واختتمت الحركة بيانها بالآية القرآنية :أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ  ..الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ ..لَهُمُ الْبُشْرَىٰ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۚ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ "


أضف تعليقك