Loading...

تحركات مصرية واسعة فى العمق الافريقى

Monday, January 1, 2018 9:54:36 AM

  واجهت مصر  موجة من التطورات السياسية الساخنة القادمة من العمق الأفريقي  وبينما أجرى وزير الخارجية سامح شكري زيارة إلى أديس أبابا اقترح خلالها إشراك البنك الدولي كطرف محايد في مفاوضات تقييم آثار سد النهضة الإثيوبي بينما  أعلنت تركيا نجاحها في توسعة نفوذها في السودان بموافقة الرئيس عمر البشير على تخصيص جزيرة "سواكن" المطلة على البحر الأحمر، لصالح أنقرة بغرض إعادة تأهيلها لفترة زمنية غير محددة 

وخلال زيارة شكري  إلى إثيوبيا، والتي تأتي بعد شهر تقريباً منذ إعلان تعثر مفاوضات مناقشة التقرير الاستشاري الفني، بحث مع نظيره الإثيوبي وركنا جيبيو، التعاون الثنائي بين البلدين، ونتائج الجولة الأخيرة لاجتماعات اللجنة الفنية الثلاثية الخاصة بسد النهضة، وطرح "وجود طرف ثالث له رأي محايد وفاصل يشارك في أعمال اللجنة الفنية الثلاثية يتمثل في (البنك الدولي)، نظرا لما يتمتع به البنك من خبرات فنية واسعة، ورأي فني يمكن أن يكون ميسرا للتوصل إلى اتفاق داخل أعمال اللجنة الثلاثية، مشيرا إلى أن مصر تثق في حيادية البنك الدولي وقدرته على الاستعانة بخبراء فنيين على درجة عالية من الكفاءة". وفي المقابل وعد الجانب الإثيوبي بدراسة المقترح المصري والرد في أقرب فرصة، كما أعرب شكري عن اعتزامه طرح المقترح على السودان خلال الأيام القادمة، ولم يتم تحديد موعد بهذا الشأن. وطوال فترة المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والتي بدأت بشكل مباشر في عام 2011، سعت أديس أبابا لإطالة أمد التفاوض وكسب مزيد من الوقت، ما مكنها من مواصلة البناء مع زيادة السعة التخزينية من 14.5 مليار متر مكعب، إلى 74 مليار متر مكعب. ولم تسفر جولات المفاوضات الثلاثية المباشرة بين مصر وإثيوبيا والسودان، والتي بدأت في عام 2013 ، عن شيئ وتم إعلان توقفها في عام 2014، لاستقدام خبراء أجانب محايدين لدراسة تأثيرات السد الإثيوبي الذي يرجح أن يولد 6000 ميجا وات، بينما واصلت السلطات في أديس أبابا عملها دون توقف. وعلى جانب آخر، قال الرئيس التركي رجب طيب إدردوغان، في ختام ملتقى اقتصادي بين رجال أعمال سودانيين وأتراك في اليوم الثاني لزيارته للسودان أولى محطات جولته الأفريقية "طلبنا تخصيص جزيرة سواكن لوقت معين لنعيد إنشاءها وإعادتها إلي أصلها القديم والرئيس البشير قال نعم". وأضاف، أن "هناك ملحقا لن أتحدث عنه الأن". وزار أردوغان برفقة نظيره السوداني عمر البشير سواكن حيث تنفذ وكالة التعاون والتنسيق التركية "تيكا" مشروعا لترميم الآثار العثمانية، وتفقد الرئيسان خلالها مبنى الجمارك ومسجدي الحنفي والشافعي التاريخيين في الجزيرة. ووقع رجال أعمال أتراك وسودانيين 9 اتفاقيات لإقامة مشاريع زراعية وصناعية تشمل إنشاء مسالخ لتصدير اللحوم ومصانع للحديد والصلب ومستحضرات التجميل إضافة إلى بناء مطار في العاصمة السودانية الخرطوم. وبذلك ارتفعت الاتفاقيات الموقعة بين البلدين خلال زيارة الرئيس التركي إلي 21 اتفاقية، بعد أن وقع الجانبان 12 اتفاقية خلال اليوم الأول لزيارة أردوغان، وعلى رأسها إنشاء مجلس للتعاون الاستراتيجي. إلى ذلك أعلنت الهيئة الوطنية للإعلام فى مصر   البدء في بث برنامج تليفزيوني وإذاعي أسبوعياً من حلايب وشلاتين. وأوضحت الهيئة أن هذا التوجه لبث برامج من منطقة حلايب وشلاتين يأتي في إطار دورها لتعزيز روح الانتماء بالوطن والدعم الإعلامي المتواصل لأهالينا في هذا الجزء العزيز من أرض مصر.


أضف تعليقك