Loading...

مؤسسة قطرية فى العراق : إرهاب وقتل متعمد بواجهه انسانية

Monday, June 19, 2017 2:41:51 PM

 بقلم الكاتب العراقى :حيدرصبي

 

جريمة تسميم نازحي الموصل هي لم تكن الاولى ولا الاخيرة تلك الجرائم ماعادت خافية , وفيما لو مضت بذات النهج ممولة للارهاب ومنتجة للتشدد وداعمة للافكار المنحرفة , انها دويلة قطر .

 وأيما نكاية في إفتراش مندوحة الانسانية كغطاء يخفي معرة جرمها وبفرض التنكيل والقدح حتى صارت تسبغ عليها كلمات المديح والثناء فلا شيء اجمل من ان تأسيس منظمة ترعى الفقراء وتعيل المحتاج أفضل من " مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية " ؟.

>>راف<< : مؤسسة خيرية قطرية غير حكومة تأسست فى عام 1969م  دعمت المؤسسة الجماعات الإرهابية المدعومة من الدوحة فى سوريا وعلى رأسها جبهة النصرة بما يقارب 130 مليون دولار، وترتبط المؤسسة بعلاقات وثيقة مع الهلال الأحمر التركى فى دعم المتطرفين والمقاتلين فى سوريا بالمال والسلاح تحت غطاء المساعدات الإنسانية.

تقول " راف عن نفسها " : " لم يكن فعل الخير وإغاثة الملهوف بالخلق الطارئ على دولة قطر وأهلها ، وإنما هو أصيل بأصالتهم ، عريق بعراقة تاريخهم وهويتهم " .. نعم ما من فعل اروع من اغداق الخير على مستحقيه وليس هناك أسمى من اغاثة الملهوف وفيما لو جرى ذلك الفعل بحقيقة ضمير الفاعل ونواياه الانسانية بإسقاطة شفافة على مستحقيه , وحتى تتمكن من تظليل الرأي العام , كان لابد من تبنيه هدف تقديم المساعدة ليكون هو الهدف والواجهة الابرز التي تتحرك تحت غطائها تلك المؤسسة وتنفذ اجندتها الحقيقية دونما ان يطالها القانون الدولي , وكون عملها انساني بحت صار لابد من ان تقوم فعلا بتقديم المساعدة واغداق الخيرات فعليا كنقطة شروع للايهام والخداع الفكري لتنطلي في النهاية اكذوبة " راف " على الجميع , وتبدأ مسيرتها بعد هذا في تنفيذ برنامجها الحقيقي بـ " تمويل الارهاب وصناعة التطرف في المنتخب من جغرافية مناطق الصراع وبانتخاب البيئة الجاذبة له " . فمضت وتوسع رأس مالها  فملايين الدولارات باتت تجري في المؤسسات المصرفية العالمية وهذا جاء مرافقا في زيادة للاستثمارات القطرية في دول كامريكا وريطانيا وفرنسا والتي وصلت لاكثر من 60 مليار دولار .

-        جريمة " راف " بتسميم نازحي الموصل

مع كم المعاناة التي تعرض لها نازحوا الموصل قبل شروع القوات العراقية بتحريرهم من قبضة داعش وبعد نجاتهم من القتل والترويع لم تتوقف تلكم المعاناة وكأن الموت يسعى اليهم حتى وهم داخل أسوار محمية  كملاذ آمن لهم , لتأتي " راف الانسانية  "  وتجهزعلى كل امل يحلمون خلاله في النجاة بعيش امن مستقر , اذ كانت الفرصة سانحة امام الارهاب القطري للثأر منهم " مصادر قالت ان هناك اجماعا كان من قبل نازحي المخيم بكون قطر راعية للارهاب وحسب ما يتداوله نازحوا المعسكر في جلساتهم الخاصة وزاد من تأكيد السلطات القطرية بعد ظهور عددا من قاطني المخيم على وسائل اللاعلام لتنديد بموقف قطر ودعمها للارهابيين "  ومنه اقدمت قطر ومن خلال تلك المؤسسة الارهابية من تقديم وجبات افطار مسمومة لتوقع اكبر عدد من الضحايا بين صفوفهم , كانت نتيجته تعرض اكثر 800 نازح بينهم شيوخ واطفال الى حلات تسمم شديدة راح ضحيتها حتى الساعة شخصان في حين يرقد العشرات داخل مستشفيات اربيل وهم بحالة حرجة .

يقول رزكار عبيد مدير مخيمات قاطع الخازر : " السبب الحقيقي وراء تسمم النازحين العراقيين فى نينوى، كان اللبن إلايرانى الفاسدالمنتهي الصلاحية  الذي قدمته منظمة قطرية خيرية كوجبة افطار للنازحين , وأكد ان ثلاث شاحنات محملة بالرز والفاصوليا والدجاج جاءت مع منظمة قطرية ضمن مشروع افطار صائم .

السلطات العراقية بعد وقوع الحادثة قامت بأخذ عينات من تلك المواد لفحصها داخل مختبراتها في المركز لتتبين حقيقة ما اذا كان هناك نوع من المواد السمية قد حقنت بتلك المواد , وفيما لو تأكد لها ذلك وحسب تصريح مقرب من السيد العبادي فستقوم الحكومة العراقية برفع شكوى ضد قطر امام المحافل الدولية .

من جانب آخر قال برلمانى عراقى عضوا فى لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب ، " إن عددا  من النواب تقدم بطلب للتحقيق فى واقعة نقل قطر 1800 مقاتل من دول المغرب العربى إلى داخل الأراضى العراقية للقتال فى صفوف الإرهابيين ضد قوات الجيش العراقى ".

وأكد البرلمانى العراقى الذي رفض الكشف عن هويته  فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"  المصرية  ، " أن البرلمان سيطالب الحكومة بالتحقيق فى الوثيقة التى نشرها الجيش الليبى حول تدريب وتمويل قطر لعدد من الإرهابيين ونقلهم من دول المغرب العربى عبر تركيا للقتال فى صفوف الإرهابيين ضد قوات الجيش العراقى ".

وأشار البرلمانى العراقى، إلى أن رد بغداد سيكون قويا حال إثبات تورط حكومة الدوحة فى نقل متطرفين إلى داخل البلاد لدعم الإرهابيين، مؤكدًا أن الحكومة العراقية ستتقدم بشكوى لمجلس الأمن الدولى ضد النظام الحاكم فى قطر حال ثبت تورطه فى تدريب وتمويل ونقل مقاتلين متطرفين إلى داخل الأراضى العراقية.

 موقع السكاي نيوز نشر عبر موقعه : " في عام 2015،  نشرت مقالة للوول ستريت جورنال جاء فيها , (إنه لسنوات، كان المقاتلون المتشددون يسافرون من ليبيا وسوريا إلى الدوحة ويعودون بحقائب مليئة بالنقود ) . وكشف المقال ايضا , عن تقديم الدوحة دعما ماليا ولوجستيا لجبهة النصرة، وهي الفرع السوري لتنظيم القاعدة. كما ثبت أن انتحاري مانشستر كان على علاقة بميلشيا مرتبطة بالقاعدة في ليبيا تدعمها قطر".

وقبل شهرين، ذكرت الفاينانشيال تايمز أن قطر دفعت فدية إفراج عن رهائن تصل إلى مليار دولار، لعدد من الجماعات الإرهابية في سوريا والعراق مفروض عليها عقوبات.

وفي مصر، قدمت قطر شيك على بياض للإخوان، وهم العباءة التي تظلل العديد من الجماعات الارهابية.

وتشير عدة تقارير إلى أن حجم التمويل القطري "المبدئي" للإرهاب بلغ نحو 65 مليار دولار منذ عام 2010 حتى 2015، وهو مبلغ هائل، كان كفيلا بإضافة مدارس ومستشفيات للمواطن القطري أو حتى توفيره للمواطنين نقدا، وكان يمكن أن يغير واقع دول وحياة شعوب عربية فقيرة، لو أحسن استغلاله.

اذن قطر ماضية وفيما يبدوا على ذات السياسة في ازدواجية المعايير فهي من جانب تحارب التطرف في مناطق خارج نفوذها وبذات الوقت تدعم التطرف والارهاب في مناطق اخرى لفصائل متحالفة معها  , ومنه سعت دول الخليج بقيادة السعودية بالضغط على القيادات القطرية لحثها على تغيير تلك السياسة بالعقوبات التي فرضتها عليه مؤخرا , وليس هذا فحسب فامريكا وبريطانيا وفرنسا هي الاخرى دعت قطر لنبذ تلك السياسة وتقديم المطلوبين على لائحة الارهاب للمحاكم لينالوا جزائهم العادل لما اقترفوه من جرائم راح ضحيتها الالاف من الضحايا خصوصا في ليبيا وسورية والعراق ناهيك عن مقتل المئات منهم في الدول الغربية . اخيرا لابد  ان ندعوا المجتمع الدولي ومجلس الامن من وضع قطر تحت طائلة الفصل السابع وتجميد اصول مؤسسة " راف "  وغيرها من باقي المؤسسات المتهمة بدعمها للارهاب والمدعومة من قبل قطر وتسليم الشخصيات الارهابية التي تعيش على اراضيها واحالتهم الى القضاء ليحاكموا على جميع ما قاموا به من نشاط اجرامي سواء بدعم مالي او تنفيذ لعمليات ارهابية من قبل المتشددين  انفسهم ممن تلقوا الحماية والدعم القطري .


أضف تعليقك